• كوريا الشمالية تجرب صاروخا وواشنطن تدعو لتشديد العقوبات
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    واشنطن ـ طالب عويص   -   2017-05-14

    افاد البيت الأبيض في بيان على التجربة الصاروخية الجديدة التي أجرتها كوريا الشمالية، بأن الرئيس دونالد ترامب "لا يمكن أن يتخيل أن روسيا مسرورة" بالتجربة التي جرت الأحد، بسبب سقوط الصاروخ في منطقة قريبة من روسيا.

    وجاء في البيان "مع سقوط الصاروخ في منطقة قريبة جدا من الأراضي الروسية، في حقيقة الأمر أقرب إلى روسيا من اليابان، لا يمكن للرئيس أن يتخيل أن روسيا مسرورة".

    وسقط الصاروخ الكوري الشمالي في المياه، على بعد ستين ميلا من جنوب منطقة فلاديفوستوك الروسية، بحسب ما أفادت به "سي أن أن" نقلا عن مسؤول أميركي.

    وطار الصاروخ الكوري لمسافة 700 كيلومتر (435 ميلا) بحسب الجيش الكوري الجنوبي. وأكد المسؤول الأميركي لـ"سي أن أن" أنه بالفعل قطع مثل هذه المسافة ولكنه أضاف أن الجيش الأميركي لا يزال يحقق في نوعية المقذوف.

    وأكد البيت الأبيض أن تجربة بيونغ يانغ الجديدة تمثل نداء لكل الدول من أجل تطبيق عقوبات أشد عليها.

    واعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه يشعر بالقلق إزاء التجربة الجديدة، كما أكد متحدث باسم الكرملين.​

    ودعت الصين الأحد إلى ضبط النفس، محذرة من تصاعد التوتر في المنطقة. وقالت وزارة الخارجية الصينية إن الصين تعترض على انتهاك بيونغ يانغ لقرارات مجلس الأمن.​

    اليابان قلقة

    وقالت وزيرة الدفاع اليابانية تومومي إينادا إن الصاروخ الذي أطلقته كوريا الشمالية صباح الأحد وصل إلى ارتفاع تجاوز ألفي كيلومتر، لافتة إلى أنه قد يكون نوعا جديدا من الصواريخ.

    وأضافت إينادا أن هناك تقديرات بأن الصاروخ سقط في بحر اليابان على بعد نحو 400 كيلومتر من الساحل الشرقي لكوريا الشمالية.

    وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إن كبير مستشاريه لشؤون الأمن شوتارو ياتشي أجرى اتصالا هاتفيا مع مستشار الأمن القومي الأميركي إتش. آر ماكماستر.

    وأضاف "سنواصل التنسيق عن كثب مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية للرد على موقف كوريا الشمالية".

    صول تدين

    وأدان الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن الأحد "بقوة" تجربة كوريا الشمالية الجديدة وقال إنها تمثل "انتهاكا واضحا" لقرارات مجلس الأمن الدولي.

    لكن مون قال إن كوريا الجنوبية ما زالت مستعدة لاحتمال إجراء حوار مع كوريا الشمالية شرط أن تظهر بيونغ يانغ تغييرا في موقفها".

    وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا الأحد، إن إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا يمثل خرقا لقرارات الأمم المتحدة، مضيفا أن اليابان احتجت بقوة على هذا التصرف.

    وكرر رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الاحتجاج في تصريحات للصحافيين.

    وكان الجيش الكوري الجنوبي قد قال في وقت سابق إن بيونغ يانغ أطلقت صباح الأحد من شمال غرب البلاد مقذوفا لم يعرف نوعه.

    وأشار إلى أن الصاروخ انطلق لمسافة 700 كيلومتر تقريبا.

    وأفاد مسؤول كبير في الجيش الكوري الجنوبي في بيان بأن "جيش كوريا الشمالية أطلق مقذوفا غير محدد انطلاقا من قاعدة كوسونغ في مقاطعة بيونغان الشمالية"، غير أن وكالة الأنباء الكورية الجنوبية يونهاب رجحت أن يكون المقذوف صاروخا بالستيا.

    وأكدت قيادة المحيط الهادئ الأميركية إطلاق كوريا الشمالية لمقذوف، مشيرة إلى أن العمل جار لتقييم نوع الصاروخ.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في ABC Arabic

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

إعلان


إعلان