:مصدر المقال
http://abcarabic.net/article/6749/إسرائيل-تقصف-جنوب-لبنان-بعد-إطلاق-ثلاثة-صواريخ-عليها.html

إسرائيل تقصف جنوب لبنان بعد إطلاق ثلاثة صواريخ عليها

2014-07-11

قصفت المدفعية الإسرائيلية قصفت صباح الجمعة، عدة مناطق في جنوب لبنان بعشرات القذائف الصاروخية، رداً على إطلاق ثلاثة صواريخ من الجنوب اللبناني باتجاه إسرائيل.

وقال مصدر امني لبناني إن ” ثلاثة صواريخ أطلقت من منطقة حاصبيا في جنوب لبنان باتجاه إسرائيل في الصباح الباكر”، لافتاً إلى أن “مطلقي الصواريخ المجهولين حاولوا إطلاق صاروخ في وقت متأخر من مساء أمس الخميس باتجاه إسرائيل إلا أنه سقط في الأراضي اللبنانية”.

وأضاف أن المدفعية الإسرائيلية ردت على إطلاق الصواريخ بقصف بلدة كفرشوبا ومحيطها في الجنوب اللبناني بأكثر من 25 قذيفة صاروخية، دون وقوع إصابات.

ولفت المصدر إلى أن الحدود الجنوبية خالية من أي دوريات إسرائيلية، أو دوريات لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة (يونيفيل) العاملة في جنوب لبنان، وأن المنطقة يسودها الهدوء في الوقت الحالي (06.00تغ).

وأضاف المصدر أن القوى الأمنية اللبنانية اعتقلت أحد الأشخاص المشتبه بهم بإطلاق الصواريخ باتجاه إسرائيل.

و(يونيفيل) هي قوات دولية متعددة الجنسيات تابعة للأمم المتحدة، تنتشر في جنوب لبنان لحفظ السلام منذ أول اجتياح اسرائيلي للمنطقة في العام 1978، وقد تم تعزيزها بعد الحرب الإسرائيلية على لبنان في يوليو/ تموز 2006.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، أن صاروخاً أطلق من لبنان صباح الجمعة، وسقط في منطقة مفتوحة في منطقة الجليل (شمال)”، مشيراً إلى أن الجيش رد بالمدفعية الاسرائيلية على مصدر النيران.

وقال أفيخاي أدرعي ، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) ” أطلق صاروخ من لبنان باتجاه منطقة الجليل حيث سقط في منطقة مفتوحة، ولم تقع إصابات أو أضرار”.
وأضاف” رد الجيش الاسرائيلي بالمدفعية تجاه مصادر النيران”.

ويتزامن هذا الحادث مع استمرار عملية (الجرف الصامد) التي يشنها الجيش الإسرائيلي، منذ الإثنين الماضي في قطاع غزة، رداً على ما قال “إطلاق صواريخ من غزة على إسرائيل”، حيث أسفرت هذه العملية منذ الإعلان عنها حتى الساعة 06.00 تغ من اليوم الجمعة عن استشهاد 98 فلسطينياً وإصابة 670 آخرين، وصفت جراح عدد منهم بالخطيرة، بحسب مصادر طبية فلسطينية.

ومنذ بدء هذه العملية، أعلنت حركتا الجهاد الإسلامي وحماس في غزة مسؤوليتهما عن إطلاق عشرات الصواريخ باتجاه مدن وبلدات إسرائيلية، رداً على “العدوان الإسرائيلي الذي يتعرض له قطاع غزة”.