:مصدر المقال
http://abcarabic.net/article/6336/حمدين-صباحي-معرض-للحبس-بسبب-إهانة-القوات-المسلحة.html

حمدين صباحي معرض للحبس بسبب إهانة القوات المسلحة

2014-05-13

تقدم سمير صبري، المحامي، ببلاغ للنائب العام ضد المرشح الرئاسي، حمدين صباحي يتهمه فيه بالتطاول على القوات المسلحة والتشكيك في نزاهتها، ورقم البلاغ هو 10077 لسنة 2014 عرائض النائب العام
وأكد صبري في دعواه، أن تصريح صباحي يُعد خروجا على القواعد والأصول والأعراف والقوانين.

ونقل موقع "البوابة نيوز"، عن المحامي أن حمدين صباحي أعتبر أن تطاوله على القوات المسلحة الباسلة أقرب وأسرع الطرق للوصول للكرسي الرئاسي والدخول إلى قصر الاتحادية، ونسي وتجاهل تمامًا أن الشعب يلتف حول قواته المسلحة التي وقفت بجانبه عندما ثار ثورة عارمة لإسقاط حكم الجماعة الإرهابية، في وقت كان فيه هو يقف بعيدًا، على حد قوله.

وتابع صبري في بلاغه أن حمدين صباحي، خلال ظهوره على شاشة قناة "سي بي سي"، وأثناء حواره مع الإعلاميين مجدي الجلاد وخيري رمضان حاول أن يجرح منافسه المشير عبد الفتاح السيسي ونسي أنه لم يجرح منافسه بل يهين أكبر وأعظم مؤسسة عسكرية على مستوي العالم بعبارات تضعه تحت طائلة العقاب، ومن هذه العبارات: "في وقت ما كنت أعارض وأقول علنًا إن مرسي فقد شرعيته الأخلاقية والسياسية كان غيري جزء من نظام مرسي".

وأشار صبري في بلاغه إلى قول صباحي أيضًا: "أن وزير الدفاع السابق كان جزءًا من نظام مرسي، وكان يؤدي التحية العسكرية لمرسي في وقتٍ قلت فيه إن مرسي سقطت شرعيته السياسية والأخلاقية، فلا يمكن مقارنة مناضل في الشارع ورجل بمبادئ عسكرية منضبطة".

وأشار صبري، إلى أنه عندما كان ذلك وكان من الثابت أن حمدين صباحي يشكك في نزاهة ووطنية القوات المسلحة المصرية مما يوقعه تحت طائلة العقاب بالمادة 184 من قانون العقوبات، والتي جاء نصها صريحا على أن "يعاقب بالحبس عام والغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين لكل من أهان أو سب بإحدى الطرق المتقدم ذكرها مجلس الشعب أو مجلس الشورى أو غيره من الهيئات النظامية أو الجيش أو المحاكم أو السلطات أو المصالح العامة".

وقدم صبري حافظة مستندات مؤيدة لبلاغة والتمس تحقيق الواقعة وأنه في حالة ثبوتها، سيم إحالة حمدين صباحي المرشح الرئاسي للمحاكمة الجنائية نفاذا وأعمالا لأحكام المادة 184 من قانون العقوبات.

تقدم سمير صبري، المحامي، ببلاغ للنائب العام ضد المرشح الرئاسي، حمدين صباحي يتهمه فيه بالتطاول على القوات المسلحة والتشكيك في نزاهتها، ورقم البلاغ هو 10077 لسنة 2014 عرائض النائب العام.

وأكد صبري في دعواه، أن تصريح صباحي يُعد خروجًا على القواعد والأصول والأعراف والقوانين.

وأضاف المحامي في تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز"، أن حمدين صباحي اعتبر أن تطاوله على القوات المسلحة الباسلة أقرب وأسرع الطرق للوصول للكرسي الرئاسي والدخول إلى قصر الاتحادية، ونسي وتجاهل تمامًا أن الشعب يلتف حول قواته المسلحة التي وقفت بجانبه عندما ثار ثورة عارمة لإسقاط حكم الجماعة الإرهابية، في وقت كان فيه هو يقف بعيدًا، ـ على حد قوله.

وتابع صبري في بلاغه أن حمدين صباحي، خلال ظهوره على شاشة قناة "سي بي سي"، وأثناء حواره مع الإعلاميين مجدي الجلاد وخيري رمضان حاول أن يجرح منافسه المشير عبدالفتاح السيسي ونسي أنه لم يجرح منافسه بل يهين أكبر وأعظم مؤسسة عسكرية على مستوى العالم بعبارات تضعه تحت طائلة العقاب، ومن هذه العبارات: "في وقت ما كنت أعارض وأقول علنًا إن مرسي فقد شرعيته الأخلاقية والسياسية كان غيري جزءًا من نظام مرسي".

وأشار صبري في بلاغه إلى قول صباحي أيضًا: "إن وزير الدفاع السابق كان جزءًا من نظام مرسي، وكان يؤدي التحية العسكرية لمرسي في وقتٍ قلت فيه إن مرسي سقطت شرعيته السياسية والأخلاقية، فلا يمكن مقارنة مناضل في الشارع ورجل بمبادئ عسكرية منضبطة".

وأشار صبري، إلى أنه عندما كان ذلك وكان من الثابت أن حمدين صباحي يشكك في نزاهة ووطنية القوات المسلحة المصرية، ما يوقعه تحت طائلة العقاب بالمادة 184 من قانون العقوبات، والتي جاء نصها صريحًا على أن "يعاقب بالحبس عامًا والغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين لكل من أهان أو سب بإحدى الطرق المتقدم ذكرها مجلس الشعب أو مجلس الشورى أو غيره من الهيئات النظامية أو الجيش أو المحاكم أو السلطات أو المصالح العامة".

وقدم صبري حافظة مستندات مؤيدة لبلاغه والتمس تحقيق الواقعة وأنه في حال ثبوتها، ستتم إحالة حمدين صباحي المرشح الرئاسي للمحاكمة الجنائية نفاذًا وإعمالاً لأحكام المادة 184 من قانون العقوبات.