:مصدر المقال
http://abcarabic.net/article/5999/وزير-الداخلية-نهاد-المشنوق:-التفجير-الانتحاري-موجه-الى-كل-مواطن-والجيش-يقول-إن-البحث-جار-عن-واضعي-عبوة-طرابلس.html

وزير الداخلية نهاد المشنوق: التفجير الانتحاري موجه الى كل مواطن والجيش يقول إن البحث جار عن واضعي عبوة طرابلس

2014-03-30

علق وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق على التفجير الانتحاري الذي استهدف نقطة للجيش اللبناني في البقاع الشرقي، فأكد انه لن "يثنينا" عن متابعة الخطة الامنية.

جاء ذلك في تصريح للوزير مشنوق قال فيه: إن ما تعرض له حاجز الجيش اللبناني في وادي عين عطا في خراج بلدة عرسال هو عمل اجرامي ارهابي مستنكر، ولن يثنينا عن متابعة الخطة الامنية التي شرع بها مجلس الوزراء لتأمين الامن والطمأنينة لاهالينا على كل الاراضي اللبنانية، بدءا من طرابلس مرورا ببيروت وصولا الى مربع الموت في البقاع.

ان هذا العمل الاجرامي ليس موجها الى الجيش اللبناني فحسب، بل الى كل مواطن لبناني والى الكيان والدولة اللبنانية،وبالتالي هو مرفوض من كل الشرائع السماوية والقوانين الدولية.

انني أعزي اهالي الشهداء العسكريين وأسأل الله ان يتغمدهم برحمته، وأتمنى للجرحى الشفاء العاجل، وأؤكد على ان الجيش اللبناني سيستكمل مهامه بالتعاون والتلاحم مع قوى الامن الداخلي بكل شجاعة وبسالة، حماية لارض الوطن واهله، وسيتم التصدي لكل العابثين بالامن من اية جهة او الى اية طائفة انتموا، لان الامن هو للجميع وهو من المسلمات الوطنية التي من دونها لا يمكن للبنان ان يعيش بهدوء وطمأنينة وهناء.


الجيش: عبوة عرسال 100 كلغ ويجري البحث عن واضعي عبوة طرابلس

وقد صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه، البيان الآتي:

"بتاريخه الساعة 15,00 أقدم شخصان يستقلان دراجة نارية على رمي صندوق على تقاطع الملعب البلدي- شارع المئتين (طرابلس). وبعد الكشف عليها من قبل الخبير العسكري تبين أنها عبارة عن قارورة غاز معدة للتفجير عن بعد، وقد عمل على تعطيلها ونقلها إلى مكان آمن.

يجري البحث عن الفاعلين لتوقيفهما وإحالتهما على القضاء المختص.

من جهة أخرى، قدر الخبير العسكري زنة المتفجرات الموضوعة في السيارة المفخخة التي انفجرت أمام حاجز الجيش في منطقة عرسال يوم أمس، بنحو 100 كلغ من مادة الـTNT".