:مصدر المقال
http://abcarabic.net/article/426/لافروف-بدأ-زيارته-الى-سورية-وسط-استقبال-احتفالي-وواشنطن-تأمل-باقناع-الاسد-بالتنحي-والعربي-يؤكد-على-المشاورات-مع-موسكو.html

لافروف بدأ زيارته الى سورية وسط استقبال احتفالي وواشنطن تأمل باقناع الاسد بالتنحي والعربي يؤكد على المشاورات مع موسكو

2012-02-07

وصل وزير الخارجية الروسي سيغري لافروف يرافقه ميخائيل فرادكوف، مدير هيئة الاستخبارات الخارجية الى دمشق في زيارة يركز فيها على تطورات الازمة السورية وموقف روسيا منها لا سيما بعد استخدامها الفيتو الى جانب الصين ضد قرار عربي وافقت عليه ثلاث عشرة دولة.

وقد اعدت القيادة السورية استقبالا حاشدا للوفد الروسي من خلال مسيرة شارك فيها مئات الالاف من السوريين الذين رفعوا الاعلام الروسية الى جانب الاعلام السورية ورفعوا لافتات شكر لموسكو من موقفها في مجلس الامن.

واشنطن

وكانت واشنطن اعربت عن أملها في ان يوضح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال زيارته الى دمشق الثلاثاء للرئيس السوري بشار الأسد انه من الضروري ان يرحل.

وقالت فيكتوريا نولاند الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية في مؤتمر صحفي الاثنين: نأمل ونتوقع ان يستغل الوزير لافروف هذه الفرصة ليوضح للأسد ما هو العزل الذي يواجهه نظامه ويحثه على قبول خطة الجامعة العربية حول نقل السلطة وتنحيه.

وأكدت نولاند ان الولايات المتحدة تنوي اتخاذ اجراءات ضد نظام الأسد خارج مجلس الامن الدولي وهذا بهدف تشديد وتوسيع الضغوط على الاسد من قبل المجتمع الدولي.

ومن المقرر ان يصل وزير الخاريجة الروسي سيرغي لافروف وميخائل فرادكوف رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الثلاثاء الى دمشق لإجراء مباحثات مع الرئيس الأسد بهدف بحث حلول دبلوماسية للأزمة السورية.

العربي
وقال الامين العام لجامعة الدول العربية في تصريحات صحافية إن روسيا والصين خسرتا رصيدا دبلوماسيا في العالم العربي إثر استخدامهما لحق الفيتو ضد مشروع قرار أممي بشأن سورية وربما بعثتا برسالة الى دمشق بأن لها مطلق الحرية في قمع الاحتجاجات.

لكن نبيل العربي قال انه سيواصل العمل مع موسكو وبكين والاعضاء الاخرين في مجلس الامن الدولي لوضع حد لاعمال العنف التي تصاعدت يوم الاثنين بقصف مدينة حمص السورية.

واعتبر العربي ان استخدام حق الفيتو كان "كشفا للحقيقة" في نظر جماعات المعارضة السورية التي ترفض حتى الآن دعوة الجامعة للحوار مع حكومة الرئيس السوري بشار الاسد فقد أظهر لهم أن العرب ليسوا من يعرقل اتخاذ اجراءات أكثر صرامة ضد دمشق انما القوى العالمية المنقسمة فيما بينها.

وتابع الأمين العام للجامعة الدول العربية قائلا: "للاسف قرر الوفدان الروسي والصيني في اللحظات الاخيرة استخدام الفيتو وهنا يجب القول بأن مسألة حق النقض سواء استخدمته روسيا أو أي بلد اخر أمر غير مقبول."

وتابع العربي قوله "انا لا الومهم لكن المعارضة السورية كانت تخضع للوهم بأن الجامعة العربية تقف بينهم وبين الحل -الحل هو السيناريو الليبي- لكن السيناريو الليبي ليس مناسبا لهذا الوضع."

وعما اذا كانت موسكو وبكين قد خسرتا رصيدا دبلوماسيا في العالم العربي بعد الفيتو قال العربي "ان الجواب المختصر هو نعم." لكنه اضاف أن العرب سيعملون معهما "لاننا في حاجة اليهما."

وقال العربي انه تحدث مع سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في وقت سابق الاثنين وقال ان لافروف سيقدم مبادرة لدمشق خلال زيارته هناك الثلاثاء. ولم يقدم تفاصيل وعندما سئل عما اذا كان يعتقد انها يمكن ان تنهي الازمة قال: هم يعتقدون ذلك.

سويسرا تفرض عقوبات جديدة على سورية.. وبلجيكا تستدعي سفيرها من دمشق

وفرضت سويسرا حزمة جديدة من العقوبات على مسؤولين وشركات سورية، شملت وزيري الاقتصاد والمال، إضافة الى مسؤولين عسكريين وموظفين كبار في وزارة الداخلية.

وأوضحت الامانة العامة السويسرية للاقتصاد الاثنين ان قائمة العقوبات الجديدة تضم وزير المالية السوري محمد الجليلاتي ووزير الاقتصاد محمد نضال الشعار و33 شخصية من قيادات الجيش وافرع اجهزة المخابرات تقول السلطات السويسرية انهم متورطون في ارتكاب اعمال عنف ضد المدنيين.

كما تضم قائمة الشركات المحظورة 6 مؤسسات تعمل في مجال النفط هي "ابلا بتروليوم" و"دجلة" و"دير الزور" و"الفرات" و"جنرال بتروليوم" و"السورية للنفط".

وتشمل القائمة ايضا 5 بنوك هي "البنك السوري اللبناني التجاري" و"التعاوني الزراعي" و"الادخار" و"الائتمان الشعبي" و"الصناعي" الى جانب شركات متخصصة في الاليكترونيات والصناعات الهندسية ترى السلطات السويسرية انها داعمة للنظام السوري.

وتضم القائمة ايضا مركز الدراسات والبحوث السوري لصلته الوثيقة بالجيش السوري الى جانب صحيفة "الوطن" السورية وتلفزيون "الشام" لـ"تورطهما في تضليل الرأي العام والحث على العنف ضد المتظاهرين".

وبتلك القائمة تكون العقوبات السويسرية شملت 108 اشخاص على رأسهم الرئيس السوري بشار الاسد وعدد من افراد عائلته والمقربين منه وكبار المسؤولين في الحكومة والجيش والامن والاستخبارات الى جانب 38 شركة ومؤسسة.
بلجيكا تستدعى سفيرها فى سوريا للتشاور

وأفادت وكالة الأنباء البلجيكية بأن وزير الخارجية البلجيكي ديدييه رايندرز استدعى السفير البلجيكي في سورية إلى بروكسل للتشاور.

وأصدرت وزارة الخارجية البلجيكية بيانا جاء فيه ان رايندرز طلب أيضا من كاثرين آشتون المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي اتخاذ اجراءات منسقة من قبل دول الاتحاد الأوروبي الـ27 لضمان أمن البعثات الدبلوماسية في سورية واتخاذ موقف منسق للاتحاد من مستجدات الأوضاع في هذا البلد.

وكان رايندرز قد دعا الأحد إلى فرض مزيد من العقوبات على النظام السوري، مبديا "خيبة أمل كبيرة"، لعدم تمكن مجلس الأمن الدولي من إصدار قرار يدين النظام المذكور.