:مصدر المقال
http://abcarabic.net/article/13885/الجيش-الأوكراني-يعلن-استعادة-السيطرة-على-قرى-شمال-شرق-خاركيف-ووزارة-الدفاع-الروسية-تنفي-اجلاء-مدنيين-السبت.html

الجيش الأوكراني يعلن استعادة السيطرة على قرى شمال شرق خاركيف ووزارة الدفاع الروسية تنفي اجلاء مدنيين السبت

2022-05-07

أعلن الجيش الأوكراني أنه استعاد السيطرة على خمس قرى شمال شرق خاركيف، حيث يواصل هجومه المضاد على القوات الروسية التي تقصف المدينة.


ويقول معهد دراسة الحرب، ومقره الولايات المتحدة، إن الأوكرانيين قد يحررون خاركيف قريبا من تهديد المدفعية الروسية.


ولكن القصف الروسي استمر في 24 ساعة الأخيرة على خاركيف.


فقد ذكر مسؤول محلي أن صاروخا سقط على سقف المتحف الوطني، الذي يحمل اسم الفيلسوف الأوكراني، غريغوري سكورودوفا. وأضاف أن المشرف على المتحف، أوليه سينيهوبوف، البالغ من العمر 35 عاما، أصيب في القصف.


وتظهر صور نشرت على موقع إنستاغرام حجم الدمار الذي ألحقه الصاروخ بالبناية.


وقال سينيهوبوف، على إنستاغرام، إن المعروضات نقلت إلى مكان آمن في وقت سابق.


وواصلت روسيا عملياتها في منطقة دونباس، محققة تقدما صغيرا ولكن مكلفا حول مدينة سيفيرودونيتسك، التي أوشكت على تطويقها.


وفي مدينة ماريوبول، خرجت قافلة تقل 50 امرأة وطفلا وشيوخا من مصنع أزوفستال للصلب يوم الجمعة، بحسب نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيريشوك.

ووصفت المسؤولة الأوكرانية عملية الإجلاء بأنها "بطيئة للغاية"، واتهمت روسيا بإرجاء الجهود بخرقها وقف إطلاق نار محلي يسمح للمدنيين بالمغادرة.

وزارة الدفاع الروسية: لم يتم اليوم إجلاء مدنيين من منطقة مصنع أزوفستال

وقد نفت مصادر وزارة الدفاع الروسية صحة الأنباء التي تناقلتها وسائل الإعلام حول إجلاء مدنيين من مصنع آزوفستال في مدينة ماريوبول السبت.

وقالت المصادر إنه لم تتم اليوم إي عملية لإجلاء المدنيين من المنطقة المذكورة.

وكانت وسائل إعلام قالت إنه تم إجلاء اليوم السبت 50 مدنيا من الأراضي والمباني القريبة من أزوفستال.

وكان مقر التنسيق الروسي للعمل الإنساني قد أعلن الجمعة عن إجلاء 50 مدنيا بينهم 11 طفلا، عن مصنع "آزوفستال" في مدينة ماريوبول.

وجاء في بيان لمقر التنسيق الجمعة، "تم إنقاذ 50 شخصا من المدنيين بمن فيهم 11 طفلا، وجرى تسليم جميع المدنيين المحررين إلى ممثلي الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر لنقلهم إلى الملاجئ المؤقتة التي سيختارونها".

وأكد البيان أن "العملية الإنسانية في "آزوفستال" ستستمر في 7 مايو 2022".

وكان بوتين قد أعلن بالفعل الانتصار في ماريوبول، وأمر قواته بإغلاق الموقع الصناعي المترامي الأطراف - الذي تم تصميمه خلال الحرب الباردة ليكون بمثابة مخبأ نووي ولديه شبكة من الأنفاق تحت الأرض - بدلا من محاولة السيطرة عليه.

وقال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إن أي اتفاق مع روسيا يجب أن يكون قائما على عودة القوات الروسية إلى المواقع التي كانت تتمركز فيها قبل بدء الغزو في فبراير/شباط الماضي.


وشدد زيلينسكي في كلمة له ألقاها عبر الفيديو أمام مؤسسة بحثية في لندن على أن هذا المطلب يمثل الحد الأدنى الذي يمكن قبوله.


إلا أن الرئيس الأوكراني لم يأت على ذكر شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا في عام 2014.


وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن عن حزمة جديدة من المساعدات العسكرية لأوكرانيا، مشيرا في الوقت عينه إلى أن المبالغ المالية المرصودة لتزويد كييف بالأسلحة أشرفت على النفاد.


وحث بايدن الكونغرس الأمريكي على تمرير حزمة مالية تبلغ 33 مليار دولار لأوكرانيا، تشمل مساعدات عسكرية بـ20 مليار دولار وتستمر خمسة أشهر لدعم كييف في الحرب التي تخوضها ضد روسيا.


وأشار مسؤول أمريكي رفيع إلى أن قيمة المساعدات الجديدة بلغت 150 مليون دولار، موضحا أنها تشمل 25 ألف قذيفة مدفعية عيار 155 ملم وأجهزة رادار مضادة للبطاريات لكشف مواقع مرابض المدفعية الروسية وأجهزة تشويش للاتصالات


ويأتي هذا في الوقت الذي نفى فيه البنتاغون التقارير التي نشرتها وسائل إعلام محلية وتفيد بأن المخابرات الأمريكية ساعدت أوكرانيا في قتل كبار الجنرالات الروس وإغراق طراد موسكفا.


وفي إفادة صحفية الجمعة، قال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي إن أوكرانيا "تتخذ القرارات" عندما يتعلق الأمر بكيفية استخدامها للمعلومات الاستخباراتية الأمريكية.


وأضاف كيربي أن أوكرانيا تجمع بين المعلومات الاستخبارية من العديد من البلدان وأن الولايات المتحدة "ليست المصدر الوحيد للاستخبارات والمعلومات للأوكرانيين".


وكانت وسائل إعلام أمريكية قد نقلت عن مسؤولين أمريكيين لم تُكشف هوياتهم القول إن أوكرانيا سألت الولايات المتحدة عن سفينة تبحر إلى الجنوب من أوديسا، فقالت الولايات المتحدة إن السفينة هي موسكفا وساعدت في تأكيد موقعها، ثم ضربتها أوكرانيا بصاروخين.


الجيش الروسي: قواتنا الصاروخية والمدفعية قصفت خلال الليل 44 مركز قيادة و196 معقلا للقوات الأوكرانية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها الصاروخية والمدفعية قصفت خلال الليل 44 مركز قيادة و196 معقلا للقوات الأوكرانية ومناطق تمركز جنودها ومعداتها.

وقال المتحدث باسم الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف في إفادة صباحية، إن القوات الروسية دمرت بغارات جوية أسلحة ومعدات وصلت من الولايات المتحدة وأوروبا في منطقة خاركوف.

وخلال الليل، ضرب الطيران العملياتي التكتيكي وطيران الجيش 18 منشأة عسكرية في أوكرانيا، منها نقطتا قيادة في مقاطعة خاركوف، وخمس مناطق لتركيز الأفراد والمعدات العسكرية، وثلاثة مستودعات للذخيرة والوقود في مقاطعة أوديسا.

وأشار المتحدث إلى أنه نتيجة الضربات، قتل ما يصل إلى 280 عنصرا من الكتائب القومية المتطرفة الأوكرانية، كما تم تعطيل 48 قطعة من الأسلحة والمعدات العسكرية.

وخلال الليل، أسقطت الدفاعات الجوية الروسية 13 طائرة بدون طيار فوق أراضي مقاطعات نيكولاييف وخيرسون، وخاركوف، إضافة إلى جمهورية دونيتسك الشعبية.

كما تم اعتراض ثلاثة صواريخ باليستية أوكرانية من طراز "توتشكا-أو" وتسع مقذوفات لراجمات الصواريخ "سمبرتش" في منطقة مدينة إيزيوم بمقاطعة خاركوف.

وحسب الدفاع الروسية، فإنه منذ بدء العملية العسكرية الخاصة، تم تدمير 152 طائرة أوكرانية، و112 مروحية، و762 طائرة بدون طيار، و295 منظومة صواريخ مضادة للطائرات، و2895 دبابة ومدرعة أخرى، و333 راجمة صواريخ، و1364 قطعة من المدفعية الميدانية ومدافع الهاون، إضافة إلى 2716 مركبة عسكرية خاصة.