:مصدر المقال
http://abcarabic.net/article/13692/رئيس-المجلس-الاسلامي-الشيعي-الأعلى-الشيخ-عبد-الأمير-قبلان-في-ذمّة-الله-والرئيس-بري-ينعيه-ويقدم-واجب-العزاء.html

رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان في ذمّة الله والرئيس بري ينعيه ويقدم واجب العزاء

2021-09-04

توفي رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى #الشيخ عبد الأمير قبلان. ونعاه عدد من أفراد العائلة عبر مواقع التواصل، قبل صدور الاعلان الرسمي عن الوفاة. وساءت حال الشيخ قبلان الصحية في الفترة الماضية، ما استدعى دخوله مراراً الى المستشفى. وقد غاب الشيخ قبلان عن الأضواء في السنوات الأخيرة بسبب حاله الصحية. لكن وضعه الصحي وعدم قدرته على مزاولة نشاطه العادي، لم يستدعيا إفساح المجال أمام شخصية أخرى لتحل في المركز الذي بقي مرتبطاً باسمه. بري نعى قبلان وقد نعى رئيس مجلس النواب نبيه بري الى اللبنانيين عامة والمسلمين خاصة رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى ورئيس الهيئة الشرعية في حركة أمل سماحه الامام الشيخ عبد الأمير #قبلان . وجاء في بيان النعي: بسم الله الرحمن الرحيم (*والذين إذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون *) صدق الله العظيم. بمزيد من الرضى والتسليم بمشيئة الله جل وعلا ننعي الى اللبنانيين عامة والمسلمين خاصة رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى رئيس الهيئة الشرعية في حركة أمل سماحة الامام الشيخ عبد الامير قبلان . ننعيه الى الامة قامة وطنية نذرت نفسها حتى الرمق الاخير دعوة دائمة للوحدة بالكلمة الطيبة والعمل الصادق . ننعيه الى الامة منارة ايمانية عملت في سبيل الله ومن أجل رفعة الانسان بالموعظة الحسنة والعمل الصادق . ننعيه للأمة ظلاً من ظلال سماحة الامام السيد موسى الصدر ورفيقاً مخلصاً ووفياً لخطه ونهجه في الإعتدال والتعايش والمقاومة للحرمان والاحتلال . ننعيه للامة صرخة مدوية لطالما ارتفعت في وجه سلطان جائر ولم تخف في الله لومة لائم". وأضاف: "اننا ازاء المصاب الجلل نتقدم من ابناء راحلنا الكبير ومن ذويه ومن مراجعنا العظام ومن سماحة الامام السيد موسى الصدر في سجنه ، ومن سائر اللبنانيين ومن أبناء الطائفة الشيعية الكريمة بأحر التعازي سائلين العزيز القدير ان يلهمنا وأياهم عظيم الصبر والسلوان ، وان يسكن الامام الراحل الفسيح من جناته الى جوار الشهداء والاولياء والصديقين وحسن اولئك رفيقا . وحسبنا قوله تعالى : ( يا ايتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي ) صدق الله العظيم ".