:مصدر المقال
http://abcarabic.net/article/12741/اشتباكات-بين-قوات-امريكية-وسورية-في-الحسكة-والقوات-الروسية-تنتشر-بعد-الاشكال.html

اشتباكات بين قوات امريكية وسورية في الحسكة والقوات الروسية تنتشر بعد الاشكال

2020-02-12

انتشرت قوات روسية في قرية خربة عمو شرق القامشلي في الحسكة، عقب اندلاع اشتباكات بالأسلحة الخفيفة بين أهالي القرية وقوات أمريكية، لدى مرورها بحاجز للجيش السوري في المنطقة. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مواجهات قلّ حدوثها اندلعت بين قوات أميركية ومقاتلين موالين للنظام في قرية في مناطق سيطرة الأكراد في شمال شرق سوريا. وقعت المواجهات التي قُتل فيها شخص موال للنظام، بحسب المرصد، "أثناء مرور دورية أميركية خطأ" في قرية خربة عمو جنوب شرق مدينة القامشلي الخاضعة لسيطرة قوات موالية للنظام. وأشار المرصد إلى انتهاء المواجهات إثر استهداف الطيران الأميركي للمنطقة بغارة جوية ما أتاح خروج الآليتين الأميركيتين المحتجزتين من القرية. اما وكالة "سانا" السورية فقد نقلت عن مصادر محلية، أن حاجز الجيش السوري في المنطقة أوقف صباح اليوم 4 عربات أمريكية كانت تسير على طريق السويس – علايا – خربة عمو إلى الشرق من مدينة القامشلي وعندها تجمع مئات الأشخاص عند الحاجز من قريتي خربة عمو وحامو لمنعها من المرور وإجبار الأمريكيين على العودة من حيث أتوا، فقامت عناصر القوات الأمريكية بإطلاق الرصاص الحي والقنابل الدخانية على الأهالي ما تسبب بمقتل مدني من قرية خربة عمو وإصابة آخر من قرية حامو. وردا على القوات الأمريكية تصدى الأهالي للمدرعات وأعطبوا 4 منها، في حين سارعت القوات الأمريكية لاستقدام تعزيزات عسكرية للمكان تضم 5 مدرعات أخرى لسحب آلياتها المعطوبة وإجلاء عناصرها. وقالت "سانا" إن اشتباكات بالأسلحة الخفيفة وقعت بين أهالي القرية (خربة عمو) والقوات الأمريكية، تزامنت مع تحليق مكثف للطيران الأمريكي في المنطقة، وأسفرت عن انسحاب العربات الأمريكية من القرية تحت تغطية من الطيران. كما شهدت قرية بوير البوعاصي بريف مدينة القامشلي الأحداث ذاتها، إذ قام أهاليها باعتراض عدد من المدرعات الأمريكية عند مرورها وبرشقها بالحجارة، ما أجبرها على التوقف في الوقت الذي اعتلى فيه عدد من الشبان إحدى العربات التي تحمل العلم الأمريكي وأنزلوه عن ساريتها.