:مصدر المقال
http://abcarabic.net/article/12618/البنتاغون-يعلّق-تدريب-جميع-العسكريين-السعوديين-على-الأراضي-الأميركية.html

البنتاغون يعلّق تدريب جميع العسكريين السعوديين على الأراضي الأميركية

2019-12-11

قرّر البنتاغون الثلاثاء تعليق كل عمليات التدريب الجارية حالياً على الأراضي الأميركية لعسكريين سعوديين، جاء ذلك بعدما قتل ملازم سعودي متدرّب ثلاثة عسكريين أميركيين شبّان في قاعدة عسكرية بمدينة بينساكولا في ولاية فلوريدا الجمعة. وقال مسؤول رفيع المستوى في وزارة الدفاع الأميركية للصحافيين إنّ تدريب العسكريين السعوديين سيُستأنف حالما تنتهي عملية مراجعة الإجراءات الأمنية المتّبعة والتحقّق من سوابق كل العسكريين الأجانب الذين يتمّ تدريبهم حالياً في الولايات المتحدة. وقال مسؤول آخر في البنتاغون إنّ مراجعة الإجراءات التي أمر بها نائب وزير الدفاع ديفيد نوركويست ينبغي أن تستغرق ما بين 5 و10 أيام. وكان الملازم في سلاح الجوّ الملكي السعودي محمد الشمراني (21 عاماً) أطلق الجمعة النار من مسدس في إحدى قاعات التدريب في قاعدة بينساكولا، مما أدّى الى سقوط ثلاثة قتلى وثمانية جرحى، قبل أن ترديه الشرطة قتيلاً. وبحسب مركز "سايت" المتخصّص في رصد المواقع الإلكترونية الجهادية فقد نشر الملازم السعودي تغريدات معادية للولايات المتحدة على تويتر قبل هجومه. وفي رسالة وجّهها إلى قادة القطعات العسكرية الأميركية المعنيين أشار نائب وزير الدفاع ديفيد نوركويست إلى أنّ الرياض "وافقت" على هذا الإجراء وأنّ "الوزارة على تعاون وثيق مع الحكومة السعودية للرد على هذه الحادثة". وكانت البحرية الأميركية أعلنت في وقت سابق الثلاثاء أنّها علّقت تدريب 303 عسكريين سعوديين يتدرّبون حالياً في ولاية فلوريدا في ثلاث قواعد بحرية هي بينساكولا وويتينغ فيلد ومايبورت. وقال مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) إن المحققين الأمريكيين يعتقدون بأن الملازم ثان بسلاح الجو السعودي محمد سعيد الشمراني (21 عاما) تصرف منفردا عندما نفذ هجومه في قاعدة تابعة للبحرية الأمريكية في بنساكولا في فلوريدا يوم الجمعة قبل أن يرديه أحد نواب قائد الشرطة قتيلا. وأثار الحادث مجددا تساؤلات عن علاقة الجيش الأمريكي بالسعودية التي خضعت لتدقيق كبير في الكونجرس بسبب حرب اليمن ومقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي العام الماضي. ولا يزال قادة الجيش الأمريكي يصورون واقعة هجوم فلوريدا على أنها مسألة محدودة لن تؤثر على مجمل العلاقات الأمريكية السعودية. وقالت اللفتنانت أندريانا جينولدي، وهي متحدثة باسم البحرية ”بدأ يوم الاثنين وقف طلاب الطيران السعوديين مؤقتا عن التحليق توخيا للسلامة“. وقال مسؤول أمريكي آخر إن التوقف عن التحليق يأتي لمساعدة الطلاب السعوديين على الاستعداد لاستئناف تدريبهم في نهاية المطاف وإن إجراءات مماثلة كانت ستتخذ إذا حدثت واقعة مماثلة في سرب عسكري أمريكي. وذكرت جينولدي أن الوقف شمل ثلاث منشآت عسكرية مختلفة، هي محطات بنساكولا ووايتينج فيلد ومايبورت الجوية التابعة لسلاح البحرية في فلوريدا. وقالت إنه لم يتضح بعد متى سيسمح للطلاب السعوديين بالتحليق مجددا، فمن المتوقع أن يستأنفوا تدريبهم النظري قريبا. وأضافت أن تدريب الطيران استؤنف لطلاب من دول أخرى. وهناك حاليا نحو 850 طالبا سعوديا في الولايات المتحدة من أجل التدريب العسكري. وذكرت السلطات أن الشمراني كان في القاعدة ضمن برنامج للتدريب بسلاح البحرية الأمريكية يهدف لتعزيز العلاقات مع الحلفاء الأجانب وأنه بدأ التدريب في الولايات المتحدة عام 2017 وكان موجودا في منطقة بنساكولا منذ 18 شهرا. وجاء الهجوم في وقت يحرص فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الحفاظ على دفء العلاقات مع الرياض في ظل تصاعد التوتر مع إيران منافستها في الشرق الأوسط. وتعذّر على مسؤولي البنتاغون تحديد العدد الإجمالي للعسكريين السعوديين الذين يتم تدريبهم على الأراضي الأميركية حالياً، لكنّهم أشاروا إلى أنّ عدد العسكريين الأجانب الذين يخضعون حالياً للتدريب في عموم القواعد العسكرية الأميركية يناهز 5 آلاف عسكري سيتأثّرون جميعاً بالتغييرات التي ستطرأ على الإجراءات الأمنية المتّبعة. ولا يزال المحقّقون يحاولون تحديد دوافع الشمراني وما إذا كان قد تصرّف بمفرده.