:مصدر المقال
http://abcarabic.net/article/12176/بومبيو-يؤكد-استمرار-التعاون-مع-إسرائيل-بشأن-سورية.html

بومبيو يؤكد استمرار التعاون مع إسرائيل بشأن سورية

2019-01-01

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الثلاثاء إن الولايات المتحدة ستواصل التعاون مع إسرائيل بشأن سوريا ومواجهة إيران في الشرق الأوسط على الرغم من خطط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب القوات الأمريكية من سوريا. وذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قبل اجتماع مع بومبيو في العاصمة البرازيلية أنه يعتزم بحث كيفية تعزيز التعاون في مجالي المخابرات والعمليات في سوريا ومناطق أخرى للتصدي ”للعدوان“ الإيراني. وفي أول تعليق له بشأن قرار ترامب قال بومبيو إنه ”لا يغير بأي حال أي شيء تفعله هذه الإدارة إلى جانب إسرائيل“. وأضاف ”الحملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية ستتواصل وكذلك جهودنا لمواجهة العدوان الإيراني والتزامنا تجاه استقرار الشرق الأوسط وحماية إسرائيل بنفس الطريقة التي كانت عليها قبل اتخاذ هذا القرار“. وأعلن ترامب الشهر الماضي عزمه سحب القوات الأمريكية من سوريا قائلا إن مهمتها في إلحاق الهزيمة بالدولة الإسلامية نجحت ولا داعي لاستمرار وجودها هناك. وتجاهل ترامب بإعلانه نصائح كبار مساعديه في مجال الأمن القومي كما لم يستشر نوابا أمريكيين أو حلفاء للولايات المتحدة يشاركون في العمليات ضد الدولة الإسلامية مما دفع جيم ماتيس إلى الاستقالة من منصب وزير الدفاع. وقال نتنياهو، الذي يزور برازيليا أيضا لحضور حفل تنصيب الرئيس البرازيلي الجديد جاير بولسونارو، ”لدينا الكثير لنبحثه“. وتابع ”سنناقش التعاون المكثف بين إسرائيل والولايات المتحدة الذي سيشمل القضايا المتعلقة بهذا القرار.. القرار الأمريكي بشأن سوريا وكيفية تعزيز التعاون في مجالي المخابرات والعمليات في سوريا وغيرها من الأماكن لوقف العدوان الإيراني في الشرق الأوسط“. وأضاف نتنياهو أن إسرائيل تقدر بشدة ”الدعم القوي... الواضح“ الذي قدمه بومبيو ”لجهود (إسرائيل) في الدفاع عن النفس في مواجهة سوريا“ على مدى الأيام القليلة الماضية. وقال روبرت بالادينو المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن بومبيو ونتنياهو ”ناقشا التهديد غير المقبول الذي يشكله العدوان الإقليمي والاستفزاز من جانب إيران وعملائها لإسرائيل وأمن المنطقة“ كما أكد بومبيو التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل وحقها في الدفاع عن نفسها. نتنياهو وبعد إعلان ترامب، قال نتنياهو الشهر الماضي إن إسرائيل ستصعد عملياتها ضد القوات المتحالفة مع إيران في سوريا بعد انسحاب القوات الأمريكية. وتعتبر إسرائيل اتساع رقعة النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط تهديدا لها، ونفذت عدة ضربات جوية في سوريا التي تمزقها الحرب الأهلية مستهدفة ما اعتقدت بأنه انتشار عسكري وتسليم للأسلحة من جانب قوات إيرانية تدعم دمشق. وقال بومبيو: "التزام واشنطن تجاه استقرار الشرق الأوسط وإسرائيل لم يطرأ عليه أي تغيير منذ اتخاذ قرار الانسحاب (من سوريا)". وتابع: "سنواصل حملاتنا للتصدي (لتنظيم) داعش والعدوان الإيراني". وكان نتنياهو قد صرح لوسائل إعلام قبل لقائه بومبيو في العاصمة البرازيلية، بأنه سيناقش معه ضرورة أن يكون الانسحاب الأمريكي من سوريا تدريجيا. والسبت الماضي، قال السيناتور الجمهوري ليندزي غراهام، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وافق على إعادة تقييم خططه بشأن الانسحاب الفوري من سوريا بطريقة ذكية وبطيئة. وأضاف غراهام في تصريحات للصحفيين خارج البيت الأبيض، عقب اجتماع مع ترامب: "الرئيس ما زال ملتزما بسحب القوات الأمريكية من سوريا، لكن ذلك سيكون بطريقة ذكية وأكثر بطئا"، بحسب ما نقلت وكالة أسوشييتد برس. جاء ذلك بعدما أعلن ترامب في وقت سابق من الشهر الماضي، قرار سحب كامل للقوات الأمريكية من سوريا، معتبرا أن هدف هزيمة "داعش" قد تحقق.