:مصدر المقال
http://abcarabic.net/article/12032/الحريري-يرفض-أي-تطاول-على-أمير-الكويت-والمنار-تؤكد-احترام-الامير.html

الحريري يرفض أي تطاول على أمير الكويت والمنار تؤكد احترام الامير

2018-09-15

أعرب رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري عن رفضه لأي تطاول على الكويت وأميرها، وذلك بعد انتقاد أحد الإعلاميين الأمير صباح الأحمد الصباح عبر قناة "المنار" اللبنانية، واحتجاج الكويت. ونقل مكتب الحريري عنه قوله: "ما حصل على إحدى الشاشات أمس هو كلام خارج المناخ الوطني اللبناني المجمع على أفضل العلاقات مع الكويت وسائر الإخوة العرب". وأضاف: "القضاء اللبناني يحقق في الأمر، لتطبيق القانون الذي يحمي الجميع وبالتالي مصلحة لبنان واللبنانيين". وأكد رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري "رفضه لأي تطاول على الكويت وأميرها صباح الأحمد الصباح "الذي نكن له كل احترام وتقدير ونحفظ له في قلوبنا مكانة خاصة لما له من تاريخ مشرف في الوقوف الى جانب اللبنانيين في السراء والضراء". وبعد استقباله في بيت الوسط سفير الكويت في لبنان عبد العال القناعي، اعتبر أن "ما حصل على احدى الشاشات امس هو كلام خارج المناخ الوطني اللبناني الجامع على افضل العلاقات مع الكويت وسائر الإخوة العرب"، مشيراً إلى أنه "في جميع الأحوال ان القضاء اللبناني يحقق في الأمر لتطبيق القانون الذي يحمي الجميع وبالتالي مصلحة لبنان واللبنانيين واكد السفير القناعي بعد اللقاء أن زهران تابع لمتبوع وكلامه لن يؤثر على العلاقة بين الكويت ولبنان". وقال: "العلاقة بين الكويت ولبنان لن تتأثر بالصغائر، والحريري استنكر ما حصل وما يثلج القلوب هو ردود الفعل التي وقفت ضد ما تعرض له أمير الكويت". المنار واضدرت قناة المنار بيانا اعتبرت فيه ان اراء ضيوفها تعبر عنهم واشادت بامير الكويت, كما كلف النائب العام لدى محكمة التمييز القاضي سمير حمود قسم المباحث الجنائية المركزية تفريغ مضمون المقابلة التي أجراها الصحافي سالم زهران على قناة "المنار"، وذلك تمهيداً لإجراء المقتضى القانوني. وبعد قرار القاضي حمود رحب زهران بتكليف النائب العام لدى محكمة التمييز القاضي سمير حمود المباحث الجنائية المركزية بتفريغ مضمون المقابلة التي اجراها على قناة "المنار"، وذلك تمهيداً لاجراء المقتضى القانوني. من جهته، رفض رئيس مجلس النواب نبيه بري أي إساءة إلى الكويت واميرها، قائلاً "اﻻساءة إلى الكويت واميرها صاحب السمو الشيخ صباح اﻻحمد الجابر الصباح، مرفوضة ومدانة بكل المقاييس. وسيحفظ اللبنانيون على الدوام للكويت اميرا وشعبا وحكومة ومجلس أمة اياديهم البيضاء التي امتدت للبنان في ايام الشدة والرخاء، ولن نسمح بأن يعكر صفو علاقة تاريخية وأخوية بين بلدين جمعهما ويجمعهما فعل الخير والمحبة والثقة وأن يفرقهما شيء" وصدر عن هيئة شؤون الإعلام في "تيار المستقبل" ما يلي: في إطار الحملات التي تستهدف الدول العربية الشقيقة والاساءات المتعمدة لقياداتها، فتحت احدى الشاشات التلفزيونية امس، الهواء لإعلامي من خريجي المخابرات السورية، كي يتولى تحقير دولة الكويت وأميرها ويتناول المملكة العربية السعودية بصفات على قياس أفكاره وأخلاقه. إن "تيار المستقبل" اذ يدين تصرفات هذا الاعلامي الدنيئة ويعتبرها تطاولاً على قامة عربية كبيرة، وعلى دولة شقيقة لم تبخل يوماً على لبنان واللبنانيين بكل اشكال الدعم المعنوي والمادي والسياسي، يضع هذا التهجم الأرعن، وسلوك المنابر الاعلامية والسياسية التي تجيز لنفسها توجيه سهام الغدر لدول الخليج العربي وقادتها، في عهدة القضاء اللبناني، الذي لا يصح ان يتخلف عن وضع حدٍ لألسنة السوء والمتلاعبين بمصير العلاقات اللبنانية – العربية. فالاساءة الى أمير الكويت، لا تصيب دولة عربية شقيقة فحسب، انما تصيب كل لبناني شريف يعرف مكانة ودور هذا الرجل الكبير، الذي كان يضع دمه على كفه ويأتي الى لبنان في أصعب الظروف ليصنع السلام بين ابنائه، ويشارك معهم في بناء ما دمرته الحروب . فأن ينبري إعلامجي من صنف السفهاء لقول ما قاله على الشاشة، ويتوجه بالاهانة الى كل الكويتيين، أمر غير مقبول، يستدعي تحركاً قضائياً واعتذاراً صريحاً من أولياء نعمته والخيوط التي تحركه لسب كرام العرب وأشرف الناس. القضاء يطلب تفريغ مقابلة زهران والأخير يرحب وكلف النائب العام لدى محكمة التمييز اللبنانية القاضي سمير حمود قسم المباحث الجنائية المركزية بتفريغ مضمون المقابلة التي أجراها زهران تمهيدا لإجراء المقتضى القانوني. ورحّب الإعلامي سالم زهران بتكليف النائب العام وقال: "نتحمل كامل المسؤولية إذا كان المضمون يستحق الذهاب إلى محكمة المطبوعات". وتابع: "ما قلناه، فيه كل الحرص على الودّ لدولة الكويت وأميرها، هذا في ما يتعلق بالجانب الشخصي، أما في السياسة فالموقف بالموقف". ولاقت التصريحات استنكارا واستهجانا واسعا من قبل النشطاء في دولة الكويت، الذين طالبوا بإغلاق مكاتب القناة في البلاد وطرد مراسليها. وقال وزير العدل الكويتي السابق الدكتور فالح العزب في تعليق بهذا الصدد: "لا أستغرب الأمر. فهذا مجرد بوق ينفث سموم مرشده في محطاتهم التي لوثها الحقد لسمو الأمير". قرقاش: على لبنان النأي عن تجاوزات حزب الله ضد الخليج وقادته دعا وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، إلى وضع حد لما وصفه بـ"تجاوزات" قناة "المنار" التابعة لـ"حزب الله" اللبناني ضد الخليج وقادته، بعد إساءتها إلى أمير الكويت. وكتب قرقاش، في تغريدة نشرها على حسابه في "تيوتر" اليوم السبت، على أن "أمير الكويت رمز خليجي رسمي وشعبي، وهو الذي تميّز بمواقفه الاستثنائية"، مشيرا إلى أن "التطاول على شخصه من قبل قناة حزب الله يؤكد ضرورة التزام لبنان بسياسة النأي بالنفس". ورد قرقاش بذلك على ما ورد على لسان الإعلامي سالم زهران، خلال مقابلة له على قناة "المنار"، حول زيارة أمير الكويت صباح الأحمد الصباح مؤخرا لواشنطن ولقائه الرئيس الأمريكي ترامب. ونقل زهران عن مصدر دبلوماسي خلال المقابلة أن "الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استدعى أمير الكويت الذي كان في الولايات المتحدة لإجراء فحوص طبية، والتقاه مدة خمس دقائق ليطلب منه إلغاء عقود موقعة مع الصين بقيمة 11 مليار دولار، والتوقيع مع شركات أمريكية على عقود بقيمة 14 مليار دولار"​​​.