:مصدر المقال
http://abcarabic.net/article/11837/خروج-نحو-2800-مقاتل-ومدني-من-مهجري-القنيطرة-نحو-إدلب-ضمن-الدفعة-الأولى.html

خروج نحو 2800 مقاتل ومدني من مهجري القنيطرة نحو إدلب ضمن الدفعة الأولى

2018-07-20

افاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض باستكمال نقل الدفعة الأولى من اهالي القنيطرة الى محافظة إدلب في الشمال السوري والتي ضمت نحو خمس وخمسين حافلة تحمل على متنها 2800 شخص من الرافضين للاتفاق، فقد جرى تجميع الحافلات على دفعات في ريف القنيطرة. ومن المرتقب أن تجري السبت عملية نقل دفعة جديدة للرافضين للاتفاق نحو الشمال السوري. وقد جرى التوصل الى الاتفاق برعاية روسية حول مصير محافظة القنيطرة بحيث شمل جميع مناطق المحافظة، باستثناء المناطق الخاضعة لسيطرة فصيل هيئة تحرير الشام، وكان المرصد قال إنه بالتزامن مع دخول الحافلات إلى أم باطنة وتوقفها لبدء صعود المدنيين إليها، دهست إحدى الحافلات عددا من المواطنين، بلغ عددهم ما لا يقل عن 15 من المتجمهرين لبدء عملية الصعود إلى الحافلات، ما تسبب بمفارقة 4 على الأقل منهم للحياة بينهم مواطنات، وإصابة البقية بجراح متفاوتة الخطورة، فيما أصيب السائق بجراح خطرة، نتيجة إطلاق النار عليه من قبل مقاتلين كانوا يحملون أسلحتهم، حيث أطلقوا النار بشكل مباشر على مقدمة الحافلة ما تسبب بإصابة السائق بعدد من الطلقات النارية، ومفارقته للحياة بعدها، كما نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح الخميس، أنه جرى التوصل لاتفاق برعاية روسية حول مصير محافظة القنيطرة يشمل جميع مناطق المحافظة، باستثناء المناطق الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن الاتفاق قضي بخروج جميع الرافضين للاتفاق من مقاتلين وعوائلهم ومدنيين آخرين إلى الشمال السوري، بالإضافة لتسليم السلاح الثقيل والمتوسط عبر مراحل، ودخول الشرطة العسكرية الروسية إلى بلدات وقرى القنيطرة، وتسوية أوضاع المتخلفين عن الخدمة الإلزامية وعودة النازحين والمهجرين إلى بلداتهم وقراهم، فيما أكد المرصد أنه بدأت عملية تسجيل الأسماء لرافضي الاتفاق والراغبين بالخروج نحو الشمال السوري.