:مصدر المقال
http://abcarabic.net/article/11712/واشنطن-ودول-خليجية-تفرض-عقوبات-على-قيادات-حزب-الله-في-لبنان.html

واشنطن ودول خليجية تفرض عقوبات على قيادات حزب الله في لبنان

2018-05-16

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، الاربعاء، عقوبات على أعضاء من قيادة "حزب الله" في لبنان، بينهم أمينه العام حسن نصر الله ونائبه نعيم قاسم، إضافة إلى أفراد لهم صلة بالحزب. وقالت وزارة الخزانة (المالية) الأمريكية في بيان إن العقوبات فرضت بالاشتراك مع جميع الدول الأعضاء في "مركز استهداف تمويل الإرهاب"، وهي السعودية والبحرين والكويت وعمان وقطر والإمارات. وشملت العقوبات 10 أشخاص، 5 منهم أعضاء في مجلس الشورى بحزب الله، وهم حسن نصر الله، ونعيم قاسم، ومحمد يزبك، رئيس الهيئة الشرعية في الحزب؛ وحسين الخليل، المعاون السياسي لأمين عام الحزب؛ وإبراهيم أمين السيد، رئيس المجلس السياسي في الحزب. كما طالت العقوبات 5 أفراد على صلة بأنشطة داعمة لحزب الله وهم كل من: طلال حمية، رئيس هيئة الأمن الخارجي التابع للحزب؛ وعلي يوسف شرارة، رئيس مجلس إدارة شركة "سبكتروم اينفستمنت غروب هولدينغ" للاتصالات؛ وحسن إبراهيمي، مدير شركة "ماهر" للتجارة والمقاولات؛ وهاشم صفي الدين، رئيس المجلس التنفيذي في الحزب؛ وأدهم طباجة، مالك معظم أسهم شركة "الإنماء" للهندسة والمقاولات. وقال وزير الخزانة الأمريكية، ستيفن منوتشين، في البيان إن "مركز استهداف تمويل الإرهاب" الذي أنشأته دول مجلس التعاون الخليجي مع الولايات المتحدة في مايو 2017 ومقره الرياض، "أظهر مجددا أهميته الكبيرة للأمن الدولي من خلال تقويض تأثير إيران وحزب الله" المزعزع للاستقرار في المنطقة". وأشار البيان إلى أن أعضاء المركز رفضوا من خلال الاستهداف الخليجي الأمريكي الجماعي لمجلس شورى "حزب الله" بالعقوبات "التمييز الاصطناعي بين ما يسمى بالجناح السياسي والتآمر الإرهابي العالمي للحزب". واتهم البيان نصر الله بـ"إطالة معاناة الشعب السوري وتغذية العنف في العراق واليمن وتعريض الدولة اللبنانية والشعب للخطر وزعزعة استقرار المنطقة". وذكرت الخزانة الأمريكية أن العقوبات ضد "حزب الله" تأتي ضمن مساعي واشنطن لكثيف مكافحة "نشاط إيران الخبيث"، خاصة بعد إيقاف مشاركة الولايات المتحدة في خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي مع إيران) وإعادة فرض العقوبات على طهران، بقرار رئاسي الأسبوع الماضي. وفرضت واشنطن العقوبات على "حزب الله" بالتوازي مع إدراج جميع أعضاء "مركز استهداف تمويل الإرهاب" اليوم الأشخاص العشرة المذكورين من قيادة "حزب الله" في قائمتها للإرهاب. السعودية تصنف 10 قيادات للحزب في قائمة الإرهاب كما أدرجت رئاسة أمن الدولة في السعودية 10 من قياديي "حزب الله" اللبناني في قائمتها للإرهاب. وذكر البيان أسماء القيادات المستهدفة في التصنيف وهم: "حسن نصر الله، ونعيم قاسم، ومحمد يزبك، وحسين خليل، وإبراهيم أمين السيد". وأضاف البيان: "وخمسة أسماء لارتباطهم بأنشطة داعمة لحزب الله الإرهابي وهم: طلال حميه، علي يوسف شراره، مجموعة سبيكترم، (الطيف) حسن إبراهيمي، وشركة ماهر للتجارة والمقاولات". وأشار البيان، أن التصنيف جاء "عملا بنظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله في السعودية.. وبما يتماشى مع قرار الأمم المتحدة رقم 1373.. الذي يستهدف الإرهابيين والذين يقدمون الدعم للإرهابيين أو الأعمال الإرهابية، حيث تم القيام بهذا التصنيف بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية ( الرئيس المشارك لمركز استهداف تمويل الإرهاب)، بالإضافة إلى جميع الدول الأعضاء في مركز استهداف تمويل الإرهاب: مملكة البحرين، دولة الكويت، سلطنة عمان، دولة قطر، ودولة الإمارات العربية المتحدة". يشار إلى أن التصنيف السعودي، يأتي بالتزامن مع فرض وزارة الخزانة الأمريكية، حزمة جديدة من العقوبات على أفراد لهم صلة بـ "حزب الله" في لبنان.