:مصدر المقال
http://abcarabic.net/article/11376/إسرائيل-تقصف-مواقع-سورية-ونتنياهو-يتعهد-بمنع-حزب-الله-من-الحصول-على-اسلحة-تغير-قواعد-اللعبة.html

إسرائيل تقصف مواقع سورية ونتنياهو يتعهد بمنع حزب الله من الحصول على اسلحة تغير قواعد اللعبة

2018-01-09

اكد الجيش السوري إن طائرات وصواريخ أرض/أرض إسرائيلية ضربت سوريا في وقت مبكر الثلاثاء بينما كرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه سيقوم بما يلزم لوقف حصول جماعة حزب الله اللبنانية على أسلحة إيرانية ”تغير قواعد اللعبة“.

وقال الجيش السوري في بيان نقله التلفزيون الرسمي إن طائرات إسرائيلية أطلقت صواريخ على منطقة القطيفة بريف دمشق من داخل المجال الجوي اللبناني في الساعة 2:40 صباحا (0040 بتوقيت جرينتش) وإن الدفاعات الجوية السورية أصابت إحدى الطائرات.

وأضاف البيان أن إسرائيل أطلقت فيما بعد صاروخين أرض/أرض ”من الجولان المحتل تصدى لهما دفاعنا الجوي وأسقطهما“.

وذكر البيان أن طائرات إسرائيلية أطلقت في وقت لاحق أربعة صواريخ من داخل إسرائيل أسقط الدفاع الجوي السوري أحدها وأحدثت الصواريخ الثلاثة الأخرى أضرارا مادية.

وقد تعهدت إسرائيل بمنع استخدام الأراضي السورية لإقامة قواعد لإيران فيها أو لنقل أسلحة متطورة إلى جماعة حزب الله اللبنانية التي تساند سوريا.

وامتنع الجيش الإسرائيلي عن التعقيب على البيان السوري. ورغم أن قائد سلاح الجو الإسرائيلي كشف في أغسطس آب أن طائراته هاجمت مواقع في سوريا حوالي 100 مرة فإن سياسة إسرائيل عموما تقوم على عدم نفي أو تأكيد مثل هذه العمليات.

وفي رده على سؤال لأحد الصحفيين عن الضربات قال نتنياهو إن سياسة إسرائيل هي منع حزب الله من نقل ”أسلحة تغير قواعد اللعبة“ إلى خارج سوريا.

وأوضح قائلا ”ندعمها (السياسة الإسرائيلية) بالتحرك عند الضرورة“ وذلك دون أن يؤكد صراحة أن إسرائيل نفذت الضربات يوم الثلاثاء.

وجددت القيادة العامة للجيش السوري في البيان ”تحذيرها من التداعيات الخطيرة لهذه الأعمال العدوانية“ التي قالت إنها تؤكد ”من جديد دعم إسرائيل للمجموعات الإرهابية المسلحة في سوريا“.

وقبل أيام قال دبلوماسي أوروبي إن ثمة تفاهما بين الولايات المتحدة وروسيا بشأن إبعاد جماعة حزب الله وغيرها من المقاتلين الأجانب من المنطقة السورية المجاورة للحدود مع إسرائيل.

وأضاف ”لا اعتقد أن ذلك حدث حتى الآن وهذا مصدر قلق“.