:مصدر المقال
http://abcarabic.net/article/100/فلاتر-اسمنت-عدرا-خلال-أيام-والأرباح-4-مليارات-حتى-أيلول.html

فلاتر اسمنت عدرا خلال أيام والأرباح 4 مليارات حتى أيلول

2010-10-30

بين مدير التخطيط في المؤسسة العامة للإسمنت ومواد البناء عمر خربوطلي أن أرباح المؤسسة التقديرية قد تجاوزت الأربعة مليارات ليرة حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري وذلك مقارنة بحوالى 1.2 مليار ليرة للفترة المقابلة من العام الماضي.

ونقلت صحيفة تشرين في عددها الصادر اليوم عن خربوطلي قوله إن هذا الارتفاع في أرباح المؤسسة نتيجة لقيام المؤسسة بتسويق الاسمنت بشكل مباشر إلى المستهلكين دون الحاجة إلى مؤسسة عمران التي تتقاضى عمولة تسويق مقدارها 700 ليرة عن طن الإسمنت الواحد المسوق, مشيراً إلى أن المؤسسة ستقوم خلال الأيام القليلة القادمة بتركيب فلاتر تصفية قماشية في معمل اسمنت عدرا بنسبة انبعاثات للغازات 0.5 ملغ في المتر المكعب وذلك بما يتوافق مع المعايير العالمية الموضوعة في هذا المجال, حيث تم تسليم الموقع وفتح الاعتمادات للجهة المنفذة لذلك من جهة ثانية بين التقرير الربعي الثالث لمؤسسة الاسمنت أن إنتاجها من مادة الكلنكر وصل إلى 3954 ألف طن مقارنة بحوالى 3999 ألف طن مخططة للفترة نفسها وبنسبة تنفيذ وصلت إلى 99% وبزيادة مقدارها 142 ألف طن عن الفترة نفسها من العام السابق.

وأضاف خربوطلي أنه في مجال صناعة الاسمنت أنتجت المؤسسة 4377 ألف طن بنسبة تنفيذ مقدارها 100% حتى الربع الثالث من العام الحالي, حيث كانت نسب التنفيذ في الشركات التابعة تتراوح بين 77% لشركة الشهباء و 118% في الشركة السورية، وبلغت الكميات المباعة من الإسمنت 4359 ألف طن بنسبة وصلت إلى 100%, حيث كانت نسبة المبيعات في شركة الشهباء 78% و 119% في الشركة السورية, وعزا التقرير الانخفاض في نسب أداء شركة الشهباء إلى توقف خط الإنتاج الثاني في معمل الشيخ سعد منذ بداية شهر أيلول الماضي بعد توقف الخط الأول منذ بداية العام, وعدم قيام مؤسسة عمران باستجرار كامل الكمية المنتجة خلال الربع الأول من العام الحالي رغم تحسن ذلك في الربعين الثاني والثالث. ‏

وأشار إلى أنه بالنسبة لإنتاج الأترنيت فقد انخفض معدل تنفيذ الخطة الإنتاجية إلى 36% من الخطة المقررة لغاية الربع الثالث وذلك نتيجة لانخفاض الطلب من الشركات الإنشائية ومشروعات الري, حيث بلغت الكميات المنتجة 654 طناً بينما كانت الكميات المباعة 1143 طناً بمعدل تنفيذ 62% من الخطة أي أنه تم تخفيض المخزون بحوالى 489 طناً, وأشار التقرير إلى أن معامل الأنابيب الاترنيت في شركة دمر ما زال متوقفاً منذ منتصف العام 2002 وكذلك معمل شركة اترنيت حلب لعدم وجود طلبات تصنيع. ‏

يذكر أن الصحيفة لفتت أن التقرير بين أنه بسبب معاناة شركة صناعة الأدوات الصحية من صعوبات تسويقية بعد دخول شركات القطاع الخاص هذه الصناعة بكثافة إنتاجية كبيرة, انخفض معدل تنفيذ الخطة الإنتاجية للأدوات الصحية حتى نهاية أيلول الماضي إلى 60% وبلغت كمية الإنتاج 239 ألف قطعة وبلغت كمية المبيعات 255 ألف قطعة بمعدل تنفيذ لخطة المبيعات 64% يذكر أن إجمالي قيمة إنتاج المؤسسة قد وصلت حتى نهاية أيلول إلى 16.8 مليار ليرة بنسبة تنفيذ 113%, وقيمة المبيعات أكثر من 16.7 مليار ليرة بنسبة تنفيذ 113%